ما هي بيئة مونتيسوري التعليمية ؟ و ما هي مبادؤه ؟

بواسطة التلميذ(ة):
ما هي بيئة مونتيسوري التعليمية ؟ و ما هي مبادؤه ؟

١ مقدمة

في البداية، يتطلب الأمر معرفة الأسس والمبادئ التي يقوم عليها منهج مونتيسوري وأبرز سماته، فالتعليم في منهج مونتيسوري يعتمد على التعلم التطبيقي، واللعب التعاوني، والأنشطة الموجهة ذاتيا، وتصمم صفوف مونتيسوري (أو المساحات المخصصة لتعليم الطفل وفق هذا المنهج) بما يتلاءم مع الاحتياجات النمائية للطفل في مرحلة عمرية معينة، ويربط بين اهتماماته الطبيعية والأنشطة المتاحة، وبشكل يقود للتعلم مدى الحياة وللفهم العميق للغات والرياضيات والعلوم والموسيقى وأكثر من ذلك(2).
ويُقسَّم الأطفال في منهج مونتيسوري إلى 4 فئات عمرية، يحدد المنهج لكلٍّ منها سماته، على سبيل المثال: بالنسبة للأطفال في المرحلة العمرية الأولى، يرى منهج مونتيسوري أن هذه المرحلة تُشكّل اللبنة الأساسية في وعي الطفل بما حوله وتأقلمه معه، ويقسمها إلى ثلاث مراحل، الأولى مرحلة العقل المستوعب التي يتأثر خلالها الطفل ببيئته وتبني أساسا في تعليمه مستقبلا، والفترات الحساسة التي يمارس خلالها أنشطة محددة بشكل متكرر حتى إتقانها، وأخيرا مرحلة الوعي الكامل وتعكس وعيه واستفادته من عملية التعلم، فهو الآن يمارس ما تعلمه من معرفة وما اكتسبه من مهارة عن وعي كامل(3)، فماذا عن بيئة التعلم؟ تتيح صفوف مونتيسوري للطفل التعلم واللعب منفردا، أو في مجموعات ثنائية، أو مجموعة صغيرة أو كبيرة، داخل الصفوف أو خارجها، على الطاولة أو على الأرض، وتتناسب مع حجم الطفل مكوناتها كافة، كالأثاث، والرفوف، والأطباق والأدوات المستخدمة كافة، وتأتي هذه المكونات ضمن أشكال ملونة، ومواد طبيعية، وصور جدارية ممتعة توفر له مزيجا من التجارب الحسية والذهنية، ويبنى التعلم فيها على مبادئ رئيسية، يكون الطفل فيها محور العملية لا المعلم

٢ ما هي مبادؤه ؟:

* الاستقلالية:/ مساعدة الطفل على اكتساب قدر عالٍ من الاستقلالية وتنفيذ المهام بنفسه، (لا تساعد طفلا مطلقا في تنفيذ مهمة يشعر أنه قادر على النجاح فيها).

* حرية الاختيار:/ إتاحة الحرية للطفل وفق حدود واضحة، وثابتة، ومنطقية، تعزز نموه بطريقة إيجابية وتجعله مدركا لتبعات اختياراته، وبالتالي تنمّي لديه الانضباط الذاتي داخل بيئة الصف والبيئة الخارجية مستقبلا.

* الخيال:/ تحفيز نمو الخيال والإبداع خلال كل مرحلة من مراحل التعلم أمر رئيسي يُنفّذ من خلال الأنشطة ذات النهايات المفتوحة، والتي تحفّز الطفل لاستكشاف أفكار وعلاقات جديدة، وتؤسس للابتكار والتعبير عن الذات.

* معلم مونتيسوري المُدرَّب:/ يربط هذا المعلمُ الطفلَ بكل الأنشطة والتجارب في البيئة المعدة للتعلم، ويجب أن يتوفر لديه معرفة متخصصة بنمو الطفل وأغراض واستخدامات كل نشاط في بيئة التعلم.

* الاكتشاف:/ يبرز هنا الفرق بين منهجية مونتيسوري في التعليم وغيرها، فهو يتيح للأطفال فرصة اكتشاف الإجابات بأنفسهم، ويعزز لديهم مهارات حل المشكلات ذاتيا.

* التعليم العملي:/ إحدى ضروريات منهج مونتيسوري، وهو التعليم العملي الذي يُفعِّل استخدام الجسد والعقل والحواس ليتحول التعلم إلى نشاط فعال.

* تجهيز البيئة:/ يلائم مراحل نمو الطفل جسديا وعقليا واجتماعيا وعاطفيا ويلبي احتياجاته في كل مرحلة.

* الاحترام:/ أساس مهم في منهجية مونتيسوري، احترام قدراته النمائية التي تدفعه لخوض تجارب مختلفة، ومعاملته كشخص متفرد ومستقل، وتحفيزه لاحترام الأشخاص والأشياء في محيطه والعلاقة بينهم، وهذا يؤسس للوعي بتعقيد الوجود البشري.

المراجع التي إعتمد عليها التلميذ(ة)

    ١ aljazeera