حكاية علاء الدين والمصباح السحري العجيب أسطورة خالدة

بواسطة التلميذ(ة):
حكاية علاء الدين والمصباح السحري العجيب أسطورة خالدة

١ مقدمة

علاء الدين هي شخصية خيالية شرقية، وفيها برزت إحدى أشهر القصص التي وردت في كتاب ألف ليلة وليلة على الرغم من أنه تم إضافتها إلى قصص ألف ليلة وليلة في القرن الثامن عشر من قبل المستشرق الفرنسي أنطوان جالان.

٢ ملخص حكاية علاء الدين والمصباح السحري:

علاء الدين هو شاب بغدادي فقير جداً ويتيم الأب. وجده ساحر من المغرب العربي ويزعم بأنه عمه وشقيق والده الراحل مصطفى الذي كان يعمل خياطاً، ويُظهر حسن نيته لعلاء الدين ووالدته حيث يتعهد بأن يساعد علاء الدين لكي يصبح تاجراً ثرياً. ولكن الدافع الحقيقي وراء طيبة الساحر كان اقناع الشاب علاء الدين ليستخرج المصباح السحري من كهف العجائب المليء بالمخاطر. بعد أن خدع الساحر علاء الدين وحاول السطو على المصباح السحري وإبقاء علاء الدين في الكهف، يرفض علاء الدين تسليم المصباح السحري قبل أن يخرج من فتحة الكهف فيقوم الساحر باغلاق فتحة الكهف ويجد علاء الدين نفسه محاصراً في الكهف. كان علاء الدين يلبس خاتماً سحرياً أعطاه إياه الساحر لحمايته، وعندما يفرك يديه في يأس باحثاً عن مخرج، يقوم بفرك الخاتم السحري بدون قصده، فيخرج جني يقوم بمساعدة علاء الدين ويأخذه إلى منزل والدته ومعه المصباح السحري. عندما حاولت والدته تنظيف المصباح ظهر جني آخر أكثر قوة وملزم بتنفيذ طلبات صاحب المصباح.

يصبح علاء الدين غنياً وقوياً بمساعدة جني المصباح ويتزوج ابنة الإمبراطور الأميرة بدر البدور (بعد أن يحبط محاولة زواجها من ابن الوزير). يقوم الجني ببناء قصر رائع لعلاء الدين وزوجته بدر البدور يفوق روعة وجمال قصر الإمبراطور نفسه.

يعود الساحر ليستولي على المصباح السحري بالمكر والخداع عن طريق زوجة علاء الدين (التي تجهل حقيقة المصباح السحري)، فيتنكر كبائع مصابيح يعرض استبدال مصابيح قديمة بأخرى جديدة فتقوم زوجة علاء الدين باستبدال المصباح. بعد أن يستولي الساحر على المصباح يأمر الجني بنقل قصر علاء الدين بكل ما فيه ومن ضمنها الأميرة إلى بلدته في المغرب العربي. لحسن الحظ لا يزال علاء الدين يملك الخاتم السحري فيستدعي جني الخاتم الذي لا يستطيع تحدي جني المصباح الأكثر قوة ولكنه يأخذ علاء الدين إلى مكان المغرب العربي فيتمكن علاء الدين من استرجاع المصباح ويقتل الساحر ويعود بالأميرة والقصر إلى مكانه السابق.

يحاول شقيق الساحر الأكثر قوة وشراً الانتقام من علاء الدين ويتنكر في شكل امرأة عجوز لديها قوى شفائية. تصدق الأميرة بدر البدور المرأة العجوز وقواها الشفائية وتأمرها بالبقاء في القصر لكي تعالج الأمراض. ولكن علاء الدين يكتشف حقيقة الساحر بمساعدة جني المصباح ويقتله. يعيش الجميع في سعادة بعد ذلك وفيما بعد يجلس علاء الدين على العرش خلفاً للإمبراطور والد زوجته.

٣ منشأ و بيئة حكاية علاء الدين والمصباح السحري:

لا وجود لأي مصدر عربي لحكاية علاء الدين التي تم اضافتها لكتاب Les mille et une nuits وهي الترجمة الفرنسية لكتاب ألف ليلة وليلة التي ترجمها المستشرق الفرنسي أنطوان جالان، والذي سمع حكاية علاء الدين من حكواتي ماروني من حلب. دوّن جالان في يومياته (بتاريخ 25 مارس 1709) بأنه قابل عالم ماروني يدعى يوحنا دياب (حنا) والذي انتقل من حلب إلى باريس مع الرحالة الفرنسي باول لوكاس. ذكر جالان في يومياته أيضاً بأن ترجمته لحكاية علاء الدين تمت في شتاء 1709-1710 وتم نشره في المجلدين التاسع والعاشر من الليالي، المنشور عام 1710.

أعطى جون بايدن في كتابه علاء الدين والمصباح السحري وقصص أخرى، (لندن 1901)، تفاصيل عن لقاء جالان مع الرجل الذي أشار إليه باسم حنا وإنه تم في مكتبة فرنسا الوطنية اكتشاف اثنين من المخطوطات العربية تحتوي على حكاية علاء الدين (مع حكايتين دخيلتين أخرتين) إحداهما مكتوبة من قبل قس سوري كان يعيش في باريس يدعى ديونيسيوس شاويش واسمه المستعار دوم دينيس تشافيز. والأخرى نسخة استنسخها ميخائيل الصباغ من نسخة أخرى كُتبت في بغداد عام 1703، وتم شراؤها من قبل المكتبة الوطنية في نهاية القرن التاسع عشر. ولكن بعض الباحثين المعاصرين مثل محسن مهدي وحسين الهداوي يدّعون بأن كلا المخطوطتين مزورتين.

على الرغم من أن حكاية علاء الدين هي حكاية شرق أوسطية فإن أحداثها تقع في الصين ويشار إلى علاء الدين صراحةً بأنه صيني. ولكن معظم شخصيات الحكاية مسلمون، وهناك تاجر يهودي أيضاً يقوم بشراء بضائع علاء الدين (ثم يخدعه)، ولكن لا توجد أية إشارة إلى البوذيين أو الكونفوشيوسيين وهم أتباع الديانات السائدة في الصين. كما يحمل جميع سكان المدينة أسماءً عربية ويبدو ملكها وكأنه حاكم مسلم وليس إمبراطوراً صينياً. لذلك يعتقد البعض بأن هذا يشير إلى وقوع أحداث الحكاية في تركستان (يشمل آسيا الوسطى والمقاطعة الصينية الحديثة شينجيانغ).

المراجع التي إعتمد عليها التلميذ(ة)

    ١ Wikipedia