كوالكوم معلومات

بواسطة التلميذ(ة):
كوالكوم معلومات

١ مقدمة

كوالكوم (بالإنجليزية: Qualcomm)‏ هي شركة أمريكية متخصصة في مجال نظم الاتصالات تعتبر الآن الثانية عالميا في إنتاج وتصميم معالجات الهواتف الذكية كذلك يرجع لها الفضل في إنشاء تقنية سي دي ام اي.

٢ التاريخ:

التاريخ المبكر
تم إنشاء كوالكوم في يوليو 1985 من قبل سبعة موظفين سابقين في لينكابت بقيادة إيروين جاكوبس. بدأت كمركز للبحث والتطوير التعاقدي إلى حد كبير للمشاريع الحكومية والدفاعية.

اندمجت كوالكوم مع أومنينيت في عام 1988 وجمعت 3,5 مليون دولار من التمويل من أجل إنتاج نظام اتصالات الأقمار الصناعية أومنيتراكس لشركات النقل بالشاحنات. نمت شركة كوالكوم من ثمانية موظفين في عام 1986 إلى 620 موظفًا في عام 1991، بسبب الطلب على أومنيتراكس. بحلول عام 1989، حصلت شركة كوالكوم على 32 مليون دولار من الإيرادات، 50 بالمائة منها كانت من عقد أومنيتراكس مع شركة شنايدر الوطنية. ساعدت أرباح أومنيتراكس في تمويل أبحاث كوالكوم وتطويرها في تقنيات الوصول المتعدد بتقسيم الترميز لشبكات الهاتف الخليوي. 

1990–2015
كانت شركة كوالكوم تعمل بخسارة في التسعينيات بسبب استثمارها في أبحاث تقنيات الوصول المتعدد بتقسيم الترميز. للحصول على التمويل، قدمت الشركة طرحًا عامًا أوليًا في سبتمبر 1991 وجمعت 68 مليون دولار. تم جمع مبلغ 486 مليون دولار إضافي في عام 1995 من خلال بيع 11,5 مليون سهم إضافي. تم إجراء جولة التمويل الثانية لجمع الأموال للتصنيع الشامل للهواتف القائمة على تقنيات الوصول المتعدد بتقسيم الترميز والمحطات الأساسية والمعدات، بعد أن أعلنت معظم الشبكات الخلوية في الولايات المتحدة أنها ستتبنى معيار تقنيات الوصول المتعدد بتقسيم الترميز. حققت الشركة 383 مليون دولار من الإيرادات السنوية في عام 1995 و814 مليون دولار بحلول عام 1996.

في عام 1998، تمت إعادة هيكلة شركة كوالكوم، مما أدى إلى تسريح 700 موظف. ارتفعت الأرباح في العام التالي، وكانت شركة كوالكوم هي الأسرع نموًا في السوق بمعدل نمو يبلغ 2621 بالمائة على مدار عام واحد. بحلول عام 2000، نمت شركة كوالكوم إلى 6300 موظفًا، وعائدات تصل إلي 3,2 مليار دولار، وأرباح 670 مليون دولار. 39٪ من مبيعاتها كانت من تقنية الوصول المتعدد بتقسيم الترميز، يليها الترخيص (22٪)، اللاسلكية (22٪)، ومنتجات أخرى (17٪). في هذا الوقت تقريبًا، أنشأت كوالكوم مكاتب في أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ وأمريكا اللاتينية. بحلول عام 2001، 65 بالمائة من عائدات كوالكوم نشأت من خارج الولايات المتحدة مع 35 بالمائة من كوريا الجنوبية.

في عام 2005، تم تعيين بول إي جاكوبس، نجل مؤسس شركة كوالكوم إيروين جاكوبس، كرئيس تنفيذي جديد لشركة كوالكوم. في حين ركز إيروين جاكوبس على براءات اختراع الوصول المتعدد بتقسيم الترميز، أعاد بول جاكوبس تركيز الكثير من أبحاث كوالكوم الجديدة وتطويرها على المشاريع المتعلقة بموضوعات إنترنت الأشياء. أعلنت شركة كوالكوم أن ستيفن مولينكوف سيخلف بول جاكوبس في منصب الرئيس التنفيذي في ديسمبر 2013. قال مولينكوف إنه سوف يوسع تركيز كوالكوم إلى التكنولوجيا اللاسلكية للسيارات والأجهزة القابلة للارتداء والأسواق الجديدة الأخرى.

المراجع التي إعتمد عليها التلميذ(ة)

    ١ wikipedia