كليان مبابي

بواسطة التلميذ(ة):
كليان مبابي

١ مقدمة

مواليد 20 ديسمبر 1998) هو لاعب كرة قدم فرنسي يلعب في مركز الهجوم مع نادي باريس سان جيرمان في الدوري الفرنسي الدرجة الأولى ومنتخب فرنسا لكرة القدم.
في سن التاسعة عشرة تم تصنيفه كأفضل لاعب شاب في العالم.

٢ حياته:

ولد مبابي في باريس، فرنسا. والد مبابي ويلفريد ينحدر من أصول كاميرونية./وفضلا عن كونه وكيله، هو مدرب كرة القدم./وشقيقه بالتبني جيريس كيمبو إكوكو هو أيضًا لاعب كرة قدم محترف، وأمه الجزائرية فايزة هي لاعبة كرة يد سابقة. لديه أيضًا شقيق أصغر يدعى أديمي مبابي. وقد صرح مبابي أن كريستيانو رونالدو كان قدوته عندما كان طفلاً.[21]

٣ مسيرته الكروية:

بدأ مسيرته المهنية مع نادي آس بوندي، الذي كان يدربه والده ويلفريد. «كانت المرة الأولى التي أدربه فيها هي عندما كان في السادسة من عمره./يمكننا القول أنه كان مختلفًا./كيليان يمكنه فعل أشياء أكثر بكثير من الأطفال الآخرين./كانت مراوغاته رائعة وكان أسرع بكثير من الآخرين./لقد كان أفضل لاعب رأيته منذ 15 عام كمدرب هنا./في باريس هناك العديد من المواهب، لكنني لم أر أبداً مثل موهبته./كنا نسمية craque (الأفضل).[22]» في نهاية المطاف انتقل إلى أكاديمية كليرفونتين الشهيرة./وقدم أداء مثير للإعجاب مما دفع العديد من الأندية الفرنسية، وكذلك الاسبانية مثل ريال مدريد وفالنسيا، محاولة التوقيع معه./سافر مبابي إلى إنجلترا ليلعب مباراة مع فريق الشباب لنادي تشيلسي ضد تشارلتون.[23] ليستقر في الأخير على نادي موناكو.[24] موناكو عدل مبابي يُسخن مع موناكو في 2017 2015–16:/ تطوّره عدل لعب مبابي أول مباراة له مع الفريق الأول لنادي موناكو في 2 ديسمبر 2015 ضد نادي كاين في الدوري الفرنسي والتي أنتهت بالتعادل الإيجابي 1–1./حيث دخل كبديل للاعب فابيو كوينتراو عند الدقيقة 88./ليصبح أصغر لاعب يلعب لنادي موناكو في التاريخ بعمر ال16 عام و347 يوم./كسر مبابي رقم تييري هنري الذي ظل صامداً لمدة 21 عام.[25][26] في 20 فبراير 2016، سجل مبابي هدفة الأول وهو بعمر ال17 عام و62 يوم مع الفريق الأول لنادي موناكو في الوقت بدل الضائع من مباراة الفوز 3–1 على نادي تروا، ليصبح أصغر هدّاف في تاريخ موناكو— ليكسر مرة أخرى رقم تييري هنري.[27][28] وفي 6 مارس، وقّع مبابي أول عقدي أحترافي له، وكانت مدة العقد ثلاث سنوات، ليربطة مع موناكو إلى يونيو 2019.[29] 2016–17:/ سطوع نجمه ولقب الدوري عدل سجل مبابي أول هاتريك في مسيرته في 14 ديسمبر 2016 في مباراة الفوز 7–0 على نادي رين في بطولة كأس الرابطة الفرنسية في دور ال16 على ملعب لويس الثاني.[30][31] وكان هذا الهاتريك أول هاتريك يسجله لاعب من موناكو في بطولة كأس الرابطة الفرنسية منذ سوني أندرسون في عام 1997.[32] في 11 فبراير 2017، سجل مبابي أول هاتريك في مسيرته بالدوري الفرنسي في مباراة الفوز 5–0 على نادي ميتز./وكان عمره 18 عاماً وشهرين، ليصبح أصغر لاعب يسجل هاتريك في الدوري الفرنسي منذ جيريمي مينيز مع نادي سوشو في عام 2005.[33] في 21 فبراير، سجل مبابي هدفه الأول في البطولات الأوروبية (دوري أبطال أوروبا أو الدوري الأوروبي) ليصبح ثاني أصغر لاعب فرنسي يسجل هدف في دوري أبطال أوروبا بعد كريم بنزيما، في ذهاب دور ال16 ضد مانشستر سيتي في المباراة المثيرة التي خسرها موناكو 5–3.[34][35] وفي 3 مارس، سجل مبابي هدفين ضد نادي نانت في المباراة التي أنتهت بفوز موناكو 4–0، ليصل إلى 10 أهداف في الدوري ويصبح أصغر لاعب يصل لهذا الرقم منذ 30 عام.[36] في 15 مارس، وفي إياب دور ال16 من بطولة دوري أبطال أوروبا على ملعب لويس الثاني، سجل مبابي هدف التقدم لموناكو عند الدقيقة الثامنة (هدفه رقم 11 في 11 مباراة بجميع المسابقات) ليساعد موناكو بالفوز بالمباراة بنتيجة 3–1 (6–6 إجمالي المباراتين)./وتأهل موناكو إلى دور ربع النهائي بسبب قانون أهداف خارج الديار.[37] باريس سان جيرمان عدل في 31 أغسطس 2017، وقع كيليان مبابي عقداً مع نادي العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان مدته موسم واحد وذلك على سبيل الإعارة قادماً من نادي موناكو.[38][39] مع إلزامية الشراء في الموسم التالي بمبلغ 145 مليون يورو بالإضافة إلى 35 مليون يورو إضافات./مما جعله ثاني أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم، خلف زميله بالفريق نيمار.[40][41][42][43] أرتدى القميص رقم 29 حين وصوله إلى باريس سان جيرمان.[44] 2017–19:/ النجاح الفردي والجماعي عدل 280x280بكفي 8 سبتمبر لعب مبابي أول مباراة له مع باريس سان جيرمان في الدوري ضد نادي ميتز واستطاع التسجيل في أول ظهور له مع النادي الباريسي في المباراة التي انتهت بفوز فريقه 5–1.[45] بعد أربعة أيام، سجل مبابي هدفه الأوروبي الأول للباريسيّين في مباراة هزيمة سلتيك 5–0 في دوري أبطال أوروبا.[46] وقد لعب دور البطولة في مباراة الفوز 3–0 على بايرن ميونخ في المجموعة الثانية من دوري أبطال أوروبا./حيث صنع هدفين لإدينسون كافاني ونيمار، والتمريرة الثانية كانت بلمسة مهارية بسبب مراوغته لمدافع البايرن دافيد ألابا وتمريره الكرة لنيمار.[47] تعرض مبابي لأول حالة طرد في مسيرته أمام رين في نصف نهائي كأس الرابطة الفرنسية بعده تدخله القوي على إسماعيل سار./لكن الحكم لم يتّخذ قرار الطرد إلا بعد عودته إلى تقنية الفيديو.[48][49] في 8 مايو 2018، لعب مع باريس في نهائي كأس فرنسا وفاز 2–0 ضد ليزيربيي ليحقق كأس فرنسا 2017–18.[50] في يوليو 2018 وقبل بداية موسم 2018–19 حصل مبابي على القميص رقم 7 بعد أن غادر البرازيلي لوكاس مورا النادي إلى توتنهام هوتسبير الإنجليزي.[51] وصرّح مبابي قائلاً:/ «أحاول أن أحرز التقدم على أرض الملعب وأعتقد أنه بالنسبة لي كان الوقت المناسب لتغيير الرقم./القميص رقم 7 أسطوري وهناك العديد من العظماء أردتوه./أمل أن أكون على مستوى الرقم في أرض الملعب».[51] كما غرّد على موقع تويتر بوسم K7LIAN# للدلالة على تغيير رقمه وعلامته التجارية الجديدة.[36] في أول ظهور له في الدوري لهذا الموسم، سجل مبابي هدفين في مباراة الفوز 3–1 أمام غانغون./حيث سجل هدفي الفوز في الدقيقة 82 و90 بعد دخوله كبديل مع بداية الشوط الثاني.[52] في مباراة الدوري التالية، سجل ثلاثة من مبابي وكافاني ونيمار في المباراة التي فازوا بها 3–1 أمام أنجيه على أرضه.[53] في 1 سبتمبر، سجل وصنع في مباراة الفوز 4–2 خارج ملعبه أما نيم، ولكن تم طرده للمرة الثانية في مسيرته والأولى بالدوري الفرنسي في الوقت بدل الضائع، بعد دفعه لتيجي سافانير بسبب تدخله العنيف عليه والذي حصل طُرد هو الأخر.[54] وبعد طرده صرح مبابي بعد المباراة قائلاً:/ «إذا سنحت لي الفرصة للقيام بذلك مرة أخرى، فسأفعل الشيء نفسه./أعتذر لمشجعيني والجميع، لكن لا يمكنني تحمل هذا النوع من الأشياء».[55] في 7 أكتوبر، سجل مبابي أول سوبر هاتريك في مسيرته في غضون 14 دقيقة أمام ليون في مباراة الفوز 5–0 على أرضه./ليصبح مبابي أول لاعب يسجل 4 أهداف في مباراة واحدة في آخر 45 موسم، بعمر 19 عامًا و9 أشهر.[56][57] في 3 ديسمبر، أصبح مبابي أول فائز بجائزة كوبا، التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول لأفضل لاعب في العالم تحت سن 21 عامًا.[58] في 19 يناير 2019، كان مبابي واحداً من لاعبين اثنين (الآخر هو كافاني) سجلوا هاتريك في مباراة الفوز 9–0 على غانغون، وكسر الرقم القياسي الذي كان يحمله البي اس جي في الموسم السابق.[59] في 2 مارس، سجل هدفين في الفوز خارج ملعبه على كاين 1–2؛ هدفه الثاني في المباراة الذي جاء من ركلة جزاء، كان هدفه الخمسين مع النادي الباريسي.[60] في 12 مارس 2019، سجل الهدف الثاني في مباراة الفوز خارج أرضه ضد ديجون في الدوري 4–0.[61] أنهى باريس سان جيرمان الموسم كبطل للدوري الفرنسي،[62] حيث فاز مبابي بجائزة أفضل لاعب في العام،[63] كما أنهى الموسم كهداف الدوري برصيد 33 هدفًا.[62]

المراجع التي إعتمد عليها التلميذ(ة)

    ١ ويكيبيديا