عملية تطوير التعلم الإلكتروني السريع و الموارد

بواسطة التلميذ(ة):
عملية تطوير التعلم الإلكتروني السريع و الموارد

١ مقدمة

بينما يمكن أن يتعلق التعلم الإلكتروني السريع بعدد من الأشياء ، فإنه يستخدم عمومًا لوصف السرعة التي يتم بها تطوير دورة التعلم الإلكتروني.
فيما يلي أساسيات التعلم الإلكتروني السريع ، بالإضافة إلى شرح لكيفية تطبيقه على عملية التعلم أيضًا.

٢ التعلم الإلكتروني السريع .. عملية تطوير المقرر:

يعد التعلم الإلكتروني السريع ، في الأساس ، عملية أسرع لتصميم دورات التعلم عبر الإنترنت وتطويرها. بدلاً من قضاء أشهر أو حتى سنوات في تطوير دورة تدريبية ، يتيح التعلم الإلكتروني السريع للمبدعين إنشاء دروس ومحتوى في غضون أيام أو أسابيع. عادةً ما يتم ذلك من خلال PowerPoint أو مقاطع الفيديو المروية المصممة لتوزيع المعلومات بسرعة وسهولة على الطلاب. ثم يتم استخدام البرنامج لاختبار الطلاب ، وكذلك لتزويدهم بالأنشطة التي يمكنهم القيام بها بمفردهم بين العروض التقديمية أو مقاطع الفيديو المسجلة مسبقًا.

بعد تطوير الحزمة بأكملها ، يتم تسليمها للطالب عبر LMS عبر الإنترنت أو موقع أو حتى عبر البريد الإلكتروني. لا يتم استخدام البرامج أو منصات التصميم شديدة التعقيد بشكل عام أثناء عملية تطوير التعلم الإلكتروني السريع ، ويمكن بسهولة تحديث الدورات من قبل المزود دون قدر كبير من التكلفة أو الوقت.

٣ كيف يمكن للتعلم الإلكتروني السريع أن يفيد المتعلمين:

حتى وقت قريب جدًا ، كان التعلم الإلكتروني السريع يستخدم فقط للإشارة إلى التصميم الفعلي للدورات التدريبية عبر الإنترنت. ومع ذلك ، يمكن استخدامها اليوم أيضًا لوصف طريقة التعلم. على سبيل المثال ، إذا كان من الممكن إكمال الدورة في فترة زمنية أقصر مما هو معتاد لهذا الموضوع المحدد ، فيمكن اعتبارها "دورة تعلم إلكتروني سريعة". يستخدم مصطلح التعلم الجزئي أحيانًا بالتبادل مع التعلم الإلكتروني السريع.

يمكن للطلاب الاستفادة بشكل كبير من التعلم الإلكتروني السريع ، نظرًا لأن تعلمهم مقسم إلى وحدات أصغر. يمكن أن يمكّنهم ذلك من استيعاب المعلومات بسرعة وأثناء تنقلهم أو حتى في العمل ، حتى يتمكنوا من الحصول على البيانات التي يحتاجونها لحل مشكلة أو مواصلة تعليمهم.

نظرًا لحقيقة أن الطلاب يجب أن يتعلموا في فترة زمنية قصيرة باستخدام تقنيات التعلم الإلكتروني السريعة ، فإن مفتاح أي دورة تعليمية سريعة ناجحة عبر الإنترنت هو إشراك المستخدم. سيؤدي ذلك إلى زيادة احتمالية استيعاب المعرفة وضمان تحقيق أقصى استفادة من التجربة.

المراجع التي إعتمد عليها التلميذ(ة)

    ١ wikiforschool