النرجس

بواسطة التلميذ(ة):
النرجس

١ مقدمة

النرجس (الاسم العلمي: Narcissus) هي واحدة من 40 نوع من النباتات البُصيلية وتعود لعائلة الأمارلس

٢ أصل الزهرة:

ويعود أصل هذه النبتة إلى أوروبا حيث تُعتبر واحدة من نباتات الزينة، وتضُم عدداً من النباتات ومنها النرجس البرّي (بالإنجليزية:/ daffodil) أو النرجس المُزيّف (الاسم العلمي:/ Narcissus pseudonarcissus)، والنرجس الشاعر (الاسم العلمي:/ Narcissus poeticus)، كما أن لهذه الزهره فوائد، حيث يُستخدم بعض أنواع النرجس في الأدوية بالإضافة إلى أنه يُمكن استخدام زَيتها في بعض أنواع العطور. كما تُعد زهرة النرجس من النباتات المُعمّرة التي تَتفتّح زهورها في فصل الربيع، حيث إنها تتكون من الأوراق المُفلطحة التي تبدأ من قاعدة النَبتة، والتي يتراوح ارتفاعها ما بين 5 سم إلى 1,2 متر./كما يختلف شكل أزهار النرجس على حسب النوع، إذ تَتخذ شكل البوق كما هو الحال في النرجس البري لكل زهرة صفراء، أو بيضاء، أو وردية، وقد تَتخذ شكل الفنجان كما هو الحال في النرجس

٣ مكوناتها:

زهرة النرجس البريّة تتكون من منطقتين أساسيّتين وهما البتلات أو الشجرة، والكوب أو الهالة وهي التي تجذب العين لهذه الزهرة مما يجعها متميّزة عن باقي أنواع الزهور، حيث إن شكله مثل الإكليل مما يُعطي الزهره إثارة وجاذبية تُميّزها عن غيرها./كما يُمكن أن تحتوي هذه الزهرة على سيقان نحيلة قد تكون طويلة أو قصيرة، حيث يبلُغ طولها 40,64سم تقريباً، بالإضافة إلى أوراقها الخضراء خفيفة الوزن التي تُنبت من البُصيلة حيث يبلُغ طولها 30,48سم تقريباً.

٤ سبب التسمية:

يعود سبب تسمية زهرة النرجس الساحرة بهذا الاسم إلى ابن سيفيسوس (بالإنجليزية:/ Cephisus)، حيث إن هذه الشاب رأى انعكاس صورته على ماء النافورة فاعتقد أنه رأى حورية المكان فقفز إليها مما تسبب في موته./وعندما جاءت الحوريات لاستلام جسده، وجدوا زهره وأطلقوا عليها اسم نرجس وهو اسم ذلك الشاب تكريماً له، وقد ذَكر بلوتارخ (بالإنجليزية:/ Plutarch) أنها سُميت تبعاً للنرخ اليوناني وهو مخدر، وهذا يوضح أن زهرة النرجس تُعد من النباتات الجميلة

المراجع التي إعتمد عليها التلميذ(ة)

    ١ الموضوع