الوينداوز حقائق

بواسطة التلميذ(ة):
الوينداوز حقائق

١ مقدمة

مايكروسوفت ويندوز (بالإنجليزية: Microsoft Windows)‏ هو نظام تشغيل رسومي، من إنتاج شركة مايكروسوفت.
بدأ نظام التشغيل كواجهة رسومية لمايكروسوفت دوس عام 1985، في خطوة للاستجابة للاهتمام المتزايد في واجهات المستخدم الرسومية.
جاء مايكروسوفت ويندوز ليسيطر على سوق الحاسبات الشخصية في العالم حيث بلغت حصته ما يزيد عن 90% من السوق متفوقا على نظام التشغيل ماك الذي صدر في 1984.

٢ تاريخ :

تصف عبارة ويندوز كل أجيال منتجات أنظمة التشغيل التي أنتجتها مايكروسوفت، ما عدا النظام الأول لمايكروسوفت دوس بالطبع، هذه المنتجات مصنفة عامة في التالي:/

الإصدارات الأولية
يعود تاريخ نسخ ويندوز إلى سبتمبر 1981، عندما صمم تشيس بيشوب أول نموذج لِجهاز إلكتروني وبَدء مشروع "مدير الواجهة" وتم الإعلان عنه في نوفمبر 1983 بعد أبل ليزا ولكن قبل ماكنتوش تحت اسم "ويندوز"، ولكن ويندوز 1,0 لم يصدر حتى نوفمبر 1985. وكان ويندوز 1,0 يفتقد للتميز في الأداء الوظيفي، وقد حقق شعبية قليلة مقارنة بنظام تشغيل أبل، لم يكن ويندوز 1,0 نظام تشغيل مكتمل نسبيا إنما كان امتداد لمايكروسوفت دوس. قشرة ويندوز 1,0 كانت معروفة بإسم أم إس دوس بالإنجليزي (ms DOS) التنفيذية، كان النظام مزودا ببرامج أخرى مثل:/ الحاسبة، التقويم، ملف بطاقة (بالإنجليزية:/ Cardfile)‏، عارض Clipboard، الساعة، لوحة التحكم، المفكرة، الرسام، طرفية (بالإنجليزية:/ Terminal)‏ والكاتب. ويندوز 1,0 لم يكن فيه خاصية تداخل النوافذ وبدلا عن ذلك كانت النوافذ متجاورة فقط، مربعات الحوار تستطيع الظهور فوق النوافذ الأخرى.


Windows Updated Family Tree
أُطلقت مايكروسوفت ويندوز الإصدار 2,0 في ديسمبر 1987، وفيه العديد من التحسينات لواجهة المستخدم وإدارة الذاكرة. وكانت شعبيته أكثر قليلا من سابقه النسخة ويندوز 1,0، غير ويندوز 2,03 نظام التشغيل من تجانب النوافذ وعدم قدرتها على الظهور فوق بعضها إلى القُدرة على الظهور فوق بعضها الأخر، وكنتيجة لذلك قامت أبل برفع دعوة قضائية على مايكروسوفت بحجة الاعتداء على حقوق الملكية . قدم أيضاً ويندوز 2,0 إختصارت لوحة المفاتيح أكثر تطوراً والقدرة على استخدام الذاكرة الموسعة.

أُطلق ويندوز 2,1 في إصدارين مختلفين :/ ويندوز/386 كان يعمل على وضع 8086 الافتراضي للمهام المتعددة لبرامج الدوس والذاكرة المقسمة إلى صفحات (بالإنجليزية:/ تصحيف (حاسوب))‏ لمحاكاة الذاكرة الموسعة بإستخدام الذاكرة الموسعة المتاحة، ويندوز/286 (والذي بالرغم من إسمه سيعمل على 8086) لا يزال يُدار في الوضع الحقيقي، ولكن يمكن الاستفادة من منطقة الذاكرة العليا. بالإضافة إلى الحزم الكاملة لويندوز، كان هناك إصدارات زمن تشغيل (بالإنجليزية:/ وقت التشغيل (توضيح))‏ شحنت مع برامج ويندوز الأولية من قبل أطراف ثالثة وجعلت من الممكن تشغيل برامج ويندوز تحت مايكروسوفت دوس دون الحاجة إلى الحزمة الكاملة من ويندوز.

يعتقد الكثير ان الإصدارات الأولية من ويندوز كانت واجهة مستخدم رسومية بسيطة، لِأن معظمهم كانوا يستخدمون مايكروسوفت دوس واعتادوا عليه كنظام لخدمات الملفات. مع ذلك، حتى الإصدارات الأولية من ويندوز 16 - بت التي من المفترض أنها تقدم العديد من وظائف نظام التشغيل النموذجية:/ خصوصا امتلاكهم صيغة الملفات القابلة للإستخراج الخاصة بهم وتزويد برامج الأجهزة الخاصة بهم (مؤقت، جرافيك، طابعة، فارة، لوحة مفاتيح وصوت) للتطبيقات، وعلى عكس مايكروسوفت دوس ويندوز مَكّن المستخدمين من تشغيل برامج رسومية متعددة معاً من خلال تعدد مهام تعاوني. قدم ويندوز خصوصآ الجزء-القائم (بالإنجليزية:/ segment-based)‏، ونظام برمجيات الذاكرة الافتراضية الذي أتاح تشغيل التطبيقات أكثر من الذاكرة المتاحة، حيث تُبدّل أجزاء الكود والموارد وتُخرج بعيداً عندما تزدحم الذاكرة، وتُنقل أجزاء البيانات للذاكرة عندما تُفقد السيطرة على التطبيق.

ويندوز 3,0 و 3,1
أُطلق ويندوز 3,0 في 1990، وقد تطور التصميم كثيرا بسبب الذاكرة الافتراضية والأجهزة الافتراضية القابلة للتحميل (بالإنجليزية:/ VxDs)‏، وقد مكنهم ذلك من مشاركة الأجهزة السيادية بين المهام المتعددة لدوس ويندوز . [بحاجة لمصدر] أيضا، تطبيقات الويندوز يمكن ان تعمل الآن في وضع محمي عندما يكون الويندوز يعمل في الإصدار الأساسي أو 386 الوضع المحسن، وذلك أعطاهم القدرة على الوصول للعديد من الميجابايت من الذاكرة وإزالة إجبارية المشاركة في مخطط الذاكرة الافتراضية. ولكنهم مازلوا يعملون في نفس المساحة، حيث أن الذاكرة المُجزئة تُقدِّم درجة من الحماية، وتعدد المهام التعاوني قدم ويندوز 3,0 أيضاً العديد من التحسينات في واجهة المستخدم. قامت مايكروسوفت بإعادة كتابة المهام الحرجة من لغة سي إلى الأسِّمبلي. وكان ويندوز 3,0 أول إصدار من مايكروسوفت ويندوز يحقق ارباح ناجحة، حيث باع 2 مليون نسخة في أول ستةَ أشهر.

قامت مايكروسوفت أيضا بتحسين الشكل في ويندوز 3,1، وأصبح متاحاً في 1 مارس 1992. وفي أغسطس 1993، أُطلق إصدار خاص مع التوافق مع شباكات الند للند (بالإنجليزية:/ peer-to-peer networking)‏ أُطلق هذا الإصدار تحت رقم 3,11. وتم بيعه بالتوازي مع الإصدار الأساسي من ويندوز لمجموعات العمل. انتهى دعم ويندوز 3,1 في 31 ديسمبر 2001.

ويندوز 95
أُطلق ويندوز 95 في 24 أغسطس 1995، مع واجهة مستخدم كائنية التوجه، ودعم لأسماء الملفات الطويلة حتى 255 حرف، والقدرة على التعرف وتهيئة أجهزة العتاد المثبتة تلقائياً (بالإنجليزية:/ plug and play)‏ ومع تعدد مهام جديد. صُممَ ويندوز 95 ليكون بديلاً لكن ليس فقط لويندوز 3,1 ولكن أيضاً لويندوز لمجموعات العمل ومايكروسوفت دوس. وكان يستطيع تشغيل تطبيقات 32 - بت، وفيه مميزات وتحسينات عديدة وذلك هو الذي دعّمَ إستقراره عن الإصدار 3,1. كانت التغيرات التي في ويندوز 95 تغيرات ثورية، بدلا من التطور كتلك الموجودة في ويندوز 98 وويندوز ام اي.

كان هناك العديد من خدمات OEM لويندوز 95، كلاً منها كان تقريبا مساوٍ لحزمة خدمية. إنتهى خط الدعم الرئيسي لويندوز 95 في 31 ديسمبر 2000 وانتهى الدعم الممتد في 31 ديسمبر 2001.

النظام التالي في الخط هو مايكروسوفت ويندوز 98 الذي أُطلق في 25 يونيو 1998. تبع هذا الإصدار إصدار اخر سُمي ويندوز 98 الإصدار الثاني في مايو 1999. انتهى الخط الرئيسي لدعم ويندوز 98 في 30 يونيو 2002 والدعم الممتد في 11 يوليو 2006.

كان إصدار المستهلكين الذي بعد ويندوز 98 هو ويندوز إم إي ME الذي أُطلق في سبتمبر 2000، وكانت نواة ويندوز إم إي هي نواة ويندوز 95 ولكنه تبنى بعض الجوانب من ويندوز 2000 وحُذف أيضا خيار الإقلاع في وضع دوس. قدم ويندوز إم إي عدداً من التقنيات الجديدة لمايكروسوفت وخصوصاً تقنية التعرف التلقائي على العتاد. وأضاف أيضاً مِيزة جديدة تُدعى استعادة النظام، والتي تسمح للمستخدم باستعادة إعدادات الحاسوب لتاريخ سابق.

ولكن ويندوز إم إي تعارض أيضا مع ويندوز 2000 (بسبب اسمه) وأيضاً تعرض ويندوز إم إي لنقد شديد بسبب البطئ وتجمد النظام ومشاكل خاصة بالعتاد وقِيل عنه أيضاً أنه واحد من أسوأ أنظمة التشغيل التي أطلقتها مايكروسوفت.

عائلة ويندوز إن تي
أطلقت مايكروسوفت ويندوز إن تي في يوليو 1993، معتمدا على نواة جديدة. وكانت عائلة ويندوز إن تي من أنظمة التشغيل عصرية وتم التسويق لها على أعلى مستويات الأعمال، حتى تصبح أنظمة تشغيل احترافية. كان أول إصدار هو ويندوز إن تي 3,1 في 1993، وتم ترقيمه 3,1 ليطابق إصدار ويندوز للمستهلكين، وبعدها تبعه ويندوز إن تي 3,5 في 1994 وويندوز 3,51 في 1995 وويندوز إن تي 4,0 في 1996 ومن ثم ويندوز 2000 في سنة 2000. كان ويندوز إن تي أول إصدار من ويندوز يستفيد من تعدد المهام الوقائي. [بحاجة إلى مصدر] وكان ويندوز إن تي 4,0 أول نظام في هذا الخط يقدم واجهة مستخدم ويندوز 95 وأول نظام يدعم بيئة ويندوز 95 لتطبيقات 32 - بت .

أُطلقت مايكروسوفت ويندوز 2000 كجزء من خط إن تي NT في فبراير 2000. تسرب في 2004 جزء من الشفرة المصدرية (كود) لويندوز 2000 إلى الإنترنت. وكان ويندوز 2000 آخر نظام معتمد على إن تي NT يصدر بدون أن يتضمن على برنامج تفعيل منتج مايكروسوفت (بالإنجليزية:/ Microsoft Product Activation)‏.

بعد ويندوز 2000، قٌسِّمت عائلة ويندوز إن تي إلى خطين:/ الأول:/ خط العملاء ويتضمن ويندوز إكس بي وخلفائه، وكان الخط مكوناً من أنظمة تشغيلة مُنتجة ليتم تثبيتها على أجهزة الحاسوب العادية مثل مكاتب العمل والمنازل والحاسوبات المحمولة والأجهزة الكفية وأجهزة الوسائط. وكان في الخط الثاني:/ ويندوز سيرفر ويتضمن الخط ويندوز سيرفر 2003 وخلفائه متضمناً أنظمة تشغيل أُنتِجت للخوادم. ولاحقاً تم إضافة خط ثالث جديد للأنظمة المُدمجة وأُضيف مع بداية ويندوز إمبدد.

المراجع التي إعتمد عليها التلميذ(ة)