كل ما لا تعرفه عن الدرج الكهروبائي

بواسطة التلميذ(ة):
كل ما لا تعرفه عن الدرج الكهروبائي

١ مقدمة

یتشكل السلم الكهربائي أو السلم المتحرك من مجموعة من الدرجات التي تتصل بواسطة حزام دائري ، و يعتمد هذا السلم على جهاز ناقل يوجد به موتور متصل بجزام و عدة درجات تقوم بالصعود و الهبوط بشكل تلقائي ، و يعتبر السلم الكهربائي أحد أفضل وسائل النقل التي تُستخدم بين الطوابق أو في مترو الأنفاق و المباني المختلفة و غيرها ، و تُقدر زاوية الميل التي تقع بين السلم الكهربائي و الطابق الافقي بحوالي 30 درجة و يصل ارتفاعه إلى 18 متر تقريباً

٢ الدرج الكهروبائي الأولي :

يرجع تاريخ اختراع السلم الكهربائي إلى عام 1859م على يد المحامي ” ناثان إميس ” ، و قد أطلق عليه إسم ” السلم الدوار ” ، و لكن لم يكن اختراعه متطوراً بالشكل الذي نعرفه الآن فقد افتقد إلى الكثير من الأشياء الهامة ، و مع حلول عام 1899م قام العالم ” ليمون سودر ” بتطوير فكرة السلم الكهربائي ، و أعاد تصميمه على هيئة مجموعة من الدرجات التي تم ربطها بشكل يدوي ، كما أنه فكر في تصميم الدرجات من الصلب أو الألومنيوم بعكس ” ناثان ” الذي استخدم الخشب

٣ الدرج الكهوبائي الممكنن :

في عام 1890م قام المخترع الأمريكي ” جيسي ويلفريد رينو ” بتصميم نموذج جديد للسلم الكهربائي ، و شمل النموذج على حزام مائل بالإضافة إلى مجموعة من الشرائح المصنعة من الحديد ، و كان السلم يتحرك بصورة مائلة تصل زاويتها إلى 25 درجة ، و ظهر خلال نفس العام نسخة أخرى مُحسنّة من هذا السلم عُرف بالسلم المائل ، و في عام 1902م قام ” جورج ويلر ” بعرض فكرة جديدة اشتراها منه الامريكي ” تشالز سيبيرجر ” عام 1895م و حصل على براءة اختراع

٤ الدرج الكهروبائي الآلي :

طوّر المصممان شارلز بومباردييه وأشيش تولكار مفهوماً خاصاً بالمطارات يدعى «إيروتشك»، يجمع عملياً بين كشك التحقق الأمني والسلم الكهربائي مُدمجين./ ويكمن الهدف من ورائه تبسيط المعاملات الأمنية في المطارات./ ويتميز السلم الكهربائي بوجود حزامين متحركين واحد على كل جهة، أحدهما لجواز السفر والآخر للحقائب./ وهكذا يضمن المسافر أنه بمجرّد الصعود على السلم ستبقى الوثائق والحقائب إلى جانبه إلى أن يمرّ في نهاية المطاف عبر بوابة التحقق الشخصي، حيث تعمل عدة أجهزة استشعار على قياس الوزن وعلامات الوجه والجسد لإطلاق عملية المسح اليدوي النهائي من قبل أفراد الأمن./ في هذه الأثناء يعمل ناقل جواز السفر على مسح الجواز لمطابقة التفاصيل كما يتحقق من صلاحية الوثيقة والمعلومات الشخصية، وأهلية صاحبه للسفر./ وفي الأثناء أيضاً يعمل ناقل الأمتعة على التحقق من الحقائب للتأكد من خلوها من المحظورات باستعمال مختلف أجهزة الاستشعار كالكاميرات والأشعة السينية الممتدة والتصوير الحراري والمسح المطيافي والأنوف الإلكترونية./ وتُلحق أجهزة الاستشعار الأمتعة وجواز السفر الفرد ببطاقة بيانية، وتسهّل العملية للمسافر بحيث لا يضطر للوقوف في صفوف طويلة

المراجع التي إعتمد عليها التلميذ(ة)

    ١ المرسال
    ٢ انفاس بريس