فوائد الثوم الأسود أسرار

بواسطة التلميذ(ة):
فوائد الثوم الأسود أسرار

١ مقدمة

بالتأكيد أنت على دراية بالثوم الطازج أو النيء، خاصةً رائحته وطعمه القوي في الطعام، وخصائصه الصحية المذهلة لعلاج بعض الأمراض والمشكلات الصحية، ولكن هل سمعت من قبل عن الثوم الأسود؟ وعن فوائد الثوم الأسود وخصائصه العلاجية؟

٢ الثوم الأسود:

الثوم الأسود هو ثوم نيء يتم تحضيره لفترة من الوقت تحت درجة حرارة عالية بين (60-90 درجة مئوية)، وتحت رطوبة عالية بين (80-90٪) لعدة أسابيع، حتى يتحول إلى اللون الأسود، وتصبح نكهته أكثر اعتدالًا وقوامه أكثر لزوجه من الثوم النيء، وعند مقارنته بالثوم الطازج، لا يطلق نكهة حادة بسبب انخفاض محتوى الأليسين به، كما إنه أكثر نعومة، وأسهل مضغًا وأحلى من الثوم الطازج.

٣ القيمة الغذائية للثوم الأسود:

الثوم الأسود يحتوي على مضادات أكسدة بكميات أكثر تركيزًا من الثوم الطازج، وهي مهمة للجسم وتضيف لخصائصه العلاجية، ويحتوي كل 15 جرام من الثوم الأسود على:/

  • السعرات الحرارية:/ 40 سعر حراري
  • البروتين:/ 2 جرام
  • الدهون:/ 0 جرام
  • الكربوهيدرات:/ 8 جرام
  • الألياف:/ 3 جرام
  • السكر:/ 4 جرام

٤ فوائد الثوم الأسود:

يقدم الثوم الأسود أيضًا عددًا من الفوائد الصحية التي قد تفوق فوائد الثوم النيء الطازج الذي لم يتقدم في العمر مقارنة به، ويمكنك التعرف على فوائد الثوم الأسود خلال النقاط التالية:/

  • تركيز عالي من مضادات الأكسدة

تؤدي عملية التخمير التي يمر بها الثوم لكي يتحول من طازج إلى أسود إلى زيادة تركيز مضادات الأكسدة به مقارنة بالثوم الطازج الأبيض، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن الأليسين، وهو المركب الذي يعطي الثوم رائحته النفاذة عند سحقه، يتم تحويله إلى مركبات مضادة للأكسدة مثل القلويات والفلافونويدات عند تخمر للثوم الأسود.

مضادات الأكسدة هي مركبات تساعد في حماية خلايا الجسم من الأكسدة التي قد تؤدي إلى أمراض مختلفة، يحصل الشخص على  مضادات الأكسدة في الغالب من طريق الأطعمة النباتية، بما في ذلك الثوم، كما وجدت دراسة عام 2014 أن إجمالي نشاط مضادات الأكسدة زاد بشكل ملحوظ في الثوم الأسود أثناء الشيخوخة، حيث وصل الثوم إلى ذروة محتواه من مضادات الأكسدة في 21 يومًا من التخمير.

  • تنظيم نسبة السكر في الدم

ارتفاع نسبة السكر في الدم غير المنضبط لدى مرضى السكري يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر حدوث مضاعفات، مثل تلف الكلى والالتهابات وأمراض القلب، بينما أظهرت دراسة أجريت عام 2019 على الفئران التي تغذت على نظام غذائي غني بالدهون والسكر، أدى العلاج بمستخلص الثوم الأسود إلى تحسينات في التمثيل الغذائي مثل خفض الكوليسترول في الدم وتقليل الالتهاب وتنظيم الشهية.

ADVERTISEMENT

وأيضًا استخدام الثوم الأسود المخمر بواسطة بكتيريا Lactobacillus bulgaricus، يساعد على منع تطور سكري الحمل لدى النساء الحوامل المعرضات للإصابة بسكري الحمل، وذلك وفقًا لدراسة حديثة تم إجرائها على شريحة من الحوامل.

  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

من فوائد الثوم الأسود المهمة أيضًا أنه يقلل من مؤشرات الإصابة بأمراض القلب، وكذلك يقلل من مستويات الكوليسترول الضار الكلي في الدم، وكوليسترول البروتين الدهني الضار، وكذلك الدهون الثلاثية، وقد يزيد أيضًا من الكوليسترول الجيد، مما قلل من خطر الإصابة بأمراض القلب في النهاية.

كما قارنت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات آثار الثوم الخام والأسود على الفئران التي تتعافى من تلف القلب بسبب نقص التروية – نقص تدفق الدم إلى القلب، وجد الباحثون أن كلا من الثوم الخام والأسود ساعدا في فتح الدورة الدموية لحماية القلب من التلف.

أعطت إحدى الدراسات المشاركين المصابين بأمراض القلب التاجية 20 جرامًا من مستخلص الثوم الأسود يوميًا لمدة 6 أشهر، أولئك الذين تناولوه عانوا من زيادة مستويات مضادات الأكسدة وتحسين مؤشرات صحة القلب.

٥ فوائد الثوم الأسود لصحة الدماغ:

يساعد الثوم الأسود في منع الالتهابات التي يمكن أن تضعف الذاكرة، وتؤدي إلى تدهور وظائف المخ بمرور الوقت، حيث يقترح العلماء أن تراكم مركب بروتيني يسمى بيتا أميلويد يسبب التهابًا في الدماغ مما يزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن الثوم الأسود يمكن أن يقلل من التهاب الدماغ الناجم عن مادة بيتا أميلويد وحتى تحسين الذاكرة قصيرة المدى.

من فوائد الثوم الأسود أيضًا أنه يعمل على منع الإجهاد التأكسدي الذي يتسبب في ضعف الذاكرة، حيث يحتوي الثوم الأسود على مركبات تساعد في حماية الدماغ من فقدان الذاكرة والأمراض التأكسدية، مثل مرض الزهايمر والخرف، وغيرها من الأمراض المرتبطة، ومع ذلك يحتاج العلماء إلى إجراء المزيد من الأبحاث حول هذه الآثار المحتملة على البشر.

٦ خصائص مضادة للسرطان:

تشير العديد من الدراسات إلى التأثير الإيجابي للثوم الأسود في محاربة الخلايا السرطانية، حيث في دراسة أنبوبة اختبار أجريت على 21 متطوعًا، أظهر مستخلص الثوم الأسود نشاطًا أقوى في تنشيط المناعة، ومضاد للأكسدة ومضاد للسرطان، وجد الباحثون أن محلول مستخلص الثوم الأسود كان سامًا لخلايا سرطان الرئة والثدي والمعدة والكبد خلال 72 ساعة.

أظهرت دراسات أخرى في أنابيب الاختبار أن الثوم الأسود تسبب في موت الخلايا السرطانية في سرطان القولون والمعدة البشري، وكذلك سرطان الدم، كما أنه قلل من نمو هذه الخلايا السرطانية، هذا البحث تمهيدي ويحتاج العلماء إلى إجراء المزيد من الأبحاث حول الخصائص المحتملة في الثوم الأسود لمكافحة السرطان.

٧ يساعد الثوم الأسود في حماية الكبد:

يساعد الثوم الأسود في حماية الكبد من التلف الذي قد ينجم عن تعرضه المستمر للمواد الكيميائية والأدوية والكحول والجراثيم، حيث أظهرت دراسة على الفئران أن الثوم الأسود يمارس تأثيرات وقائية في حالة إصابة الكبد، مما يمنع المزيد من تلف الكبد، واتضح أيضًا أن الثوم الأسود يحسن وظائف الكبد في حالة تلف الكبد المزمن الناجم عن الكحول من خلال نشاطه المضاد للأكسدة.

أوضحت دراسة أخرى أجريت على الفئران المصابة بتلف في الكبد أن الثوم الأسود يقلل من ALT وAST، وهما مادتان كيميائيتان في الدم تشيران إلى تلف الكبد، الثوم الأسود له تأثير وقائي على الكبد، حيث يحميه من التلف الذي قد ينجم عن الإصابة أو التعرض اليومي للمواد الكيميائية أو حتى تعاطي الكحول المزمن.

٨ فوائد الثوم الأسود للرجال:

يحتوي الثوم الأسود على مركبات تساعد في تقليل التعب الناتج عن التمارين الرياضية، وحتى تحسين القوة البدنية لدى الرجال، كما تعزز تلك المركبات من مستويات هرمون التستوستيرون لدى كل من الرجال والنساء مما يشير إلى أنه قد يكون مفيدًا لزيادة الرغبة الجنسية عند الجنسين وتحسينها أيضًا.

المراجع التي إعتمد عليها التلميذ(ة)